احتفظ الدولار الاسترالي بتراجعه لتداولات اليوم الثلاثاء بعد ان ترك البنك المركزي أسعار الفائدة دون تغيير كما كان متوقعا.

فلقد تراجع الاسترالي/دولار بنسبة 0.40٪، ليسجل 0.9295، في حين ارتفع الدولار/ين بنسبة 0.46٪، ليسجل 104.83، بعد أن بلغ 104.85، اعلى سعر منذ 23 كانون الثاني/يناير.

وابقى بنك الاحتياطي الأسترالي أسعار الفائدة عند مستوى قياسي منخفض 2.5٪، كما كان متوقعا وذلك بناءا على وجود فترة من الاستقرار.

وارتفعت موافقات البناء الأسترالية بنسبة 2.5٪ في تموز/يوليو، بينما كانت التوقعات لربح 1.5٪ كما وصل العجز في الحساب الجاري في الربع الثاني الى 13.7 مليار دولار، أي أقل قليلا من العجز المتوقع والذي تم تقديره ب 14.0 مليار دولار.

وارتفع متوسط الدخل النقدي في اليابان لشهر تموز/يوليو نسبة 2.6٪، وهو الارتفاع الخامس على التوالي.

وبين عشية وضحاها، ارتفع الجنيه مقابل الدولار في تعاملات خفيفة، فيما كانت المكاسب محدودة قبل صدور تقرير سابق يبين أن النشاط في قطاع الصناعات التحويلية في المملكة المتحدة نما في أبطأ وتيرة في 14 شهرا في آب/أغسطس.

وفي الوقت نفسه، استمر المستثمرون في مراقبة الوضع في أوكرانيا بعد أن هدد زعماء الاتحاد الاوروبي في مطلع الاسبوع لفرض جولة جديدة من العقوبات على موسكو إذا لم تضع روسيا حدا لدعمها للمتمردين الموالين لروسيا.

وفي وقت سابق الاثنين، تراجعت القوات الأوكرانية حول شرق مدينة لوغانسك بعد اشتباكات ليلية مع المتمردين الموالين لروسيا.
وبدأ النزاع في آذار/ مارس اذار بعد ان تم ضم شبه جزيرة القرم في أوكرانيا لروسيا.

وبدا من المرجح أن يضيف تباطؤ النمو في منطقة اليورو إلى الضغط على البنك المركزي الأوروبي لتنفيذ إجراءات جديدة لدعم الانتعاش المتعثر في المنطقة، قبيل اجتماع السياسة النقدية المقرر يوم الخميس القادم.

بدء التداول
تابعنا على الشبكات الإجتماعية!
دردشة حية
اترك تعليقاً