بقي الدولار مدعوما مقابل العملات الرئيسية الاخرى في تعاملات هادئة لليوم الاثنين،ليبقى يحوم قرب اعلى مستوياته في سنة واحدة مقابل اليورو مع ازدياد المخاوف بشأن الصراع في أوكرانيا ومنطقة اليورو فيما ستمرت البيانات الاقتصادية تلقي بثقلها على العملة الموحدة.

ومن المرجح ان يبقى حجم التداولات ضعيفا خلال اليوم الاثنين بسبب اغلاق الأسواق في الولايات المتحدة حيث يصادف عطلة عيد العمال.

فلقد تراجع اليورو/دولار ليسجل 1.3119 وهو أدنى سعر له منذ 6 ايلول/سبتمبر 2013، وكان آخر تداول له بسعر 1.3135.

واستمر المستثمرون في مراقبة الوضع في أوكرانيا قبل اجراء المفاوضات التي من المقرر أن تجرى في وقت لاحق اليوم بين المسؤولين الاوكرانيين والروسيين اضافة الى الانفصاليين المواليين لروسيا بعد اجراء محادثات الاسبوع الماضي والتي لم تسفر عن تقدم كبير.

وقد أثرت المخاوف من أن العقوبات ضد روسيا ستكون بمثابة عبئا على النمو في منطقة اليورو وعلى العملة الموحدة في الأسابيع الأخيرة.

وفي الوقت نفسه، أكدت بيانات صدرت اليوم الاثنين أن الاقتصاد الالماني انكمش بنسبة 0.2٪ في الربع الثاني، وذلك تمشيا مع التوقعات ودون تغيير عن التقديرات الاولية.

وأظهرت تقارير منفصلة أن توسع قطاع الصناعات التحويلية في ألمانيا في أبطأ وتيرة في 11 شهرا في تموز/يوليو، في حين انكمش نشاط المصانع في فرنسا في أسرع وتيرة له في 13 شهرا.

وبدا من المرجح ان يضيف التراجع في النمو في المانيا للضغط على البنك المركزي لتنفيذ اجراءات تحفيز جديدة لدعم الانتعاش المتعثر في منطقة اليورو،، قبل اجتماع السياسة النقدية والذي ينعقد يوم الخميس القادم.

من جهة اخرى، ارتفع الباوند/دولار بنسبة 0.14٪ ليصل إلى 1.6619 بعد أن أظهرت البيانات أن النشاط في قطاع الصناعات التحويلية البريطاني توسع في أبطأ وتيرة في 14 شهرا في آب/أغسطس.

وأظهر تقرير منفصل أن الإقراض العقاري في المملكة المتحدة ارتفع بشكل غير متوقع في تموز/ يوليو، ليسجل 2.30 مليار جنيه استرليني من قراءة معدلة بالزيادة 2.20 مليار جنيه استرليني في الشهر السابق.

وبقي الدولار قرب أعلى مستوياته أسبوع مقابل الين، مع ارتفاع الدولار/ين}} بنسبة 0.19٪ ليسجل 104.28 وكان قريبا من أعلى مستوياته في 10 شهورا مقابل الفرنك السويسري، مع ارتفاع الدولار/فرنك بنسبة 0.10٪ ليتداول عند 0.9192.

واستقر الاسترالي/دولار ليصل الى0.9338، في حين ارتفع النيوزيلندي/دولار 0.29 بنسبة٪ ليتداول عند 0.8384.

ولم تظهر السلع المرتبطة الدولار أي رد فعل في وقت سابق بعد أن أظهرت بيانات اليوم الاثنين بعد تراجع طلبيات نمو المصانع في الصين الشهر الماضي. تراجع مؤشر التصنيع الصيني الرسمي الى 51.1 من 51.7 في تموز/يوليو، في حين تراجع مؤشر الصناعات التحويلية إلى 50.2 من 50.3 في الشهر السابق.

من جهة اخرى تراجع الدولار/كندي بنسبة 0.12٪ إلى 1.0865.

وارتفع مؤشر الدولارالأمريكي، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى، ليتداول عند 82.76، غير بعيد عن أعلى مستوى له في خلال 11 شهر وذلك يوم الجمعة عند 82.79.

بدء التداول
تابعنا على الشبكات الإجتماعية!
دردشة حية
اترك تعليقاً