تراجع اليورو مقابل الدولار الامريكي اليوم الخميس، ليتداول بالقرب من ادنى مستوياته في 11 شهرا ، فيما عزز صدور التقارير الامريكية القوية وبيانات البطالة والنمو الاقتصادي الطلب على الدولار كملاذ آمن.

فلقد تراجع اليورو/دولار ليتداول عند 1.3160 خلال التعاملات الصباحية في الولايات المتحدة، ادنى سعر للدورة. وتماسك الزوج لاحقا عند 1.3174، ليتراجع بنسبة 0.14٪.

ومن المرجح ان يجد الزوج الدعم عند 1.3153، ادنى سعر يوم الاربعاء وخلال 11 شهرا والمقاومة عند 1.3243، اعلى سعر منذ 24 آب/أغسطس.

وتحسن الدولار بعد أن أظهرت بيانات أولية أن الناتج المحلي الإجمالي توسع في الولايات المتحدة بنسبة 4.2٪ في الربع الثاني، بينما كانت التوقعات لنمو قدره 3.9٪، وبعد توسع 4.0٪ في الاشهر الثلاثة حتى نيسان/ابريل.

بالإضافة إلى ذلك، قالت وزارة العمل الأميركية ان عدد الأفراد الذين تقدموا للحصول على إعانات البطالة الأولية في الأسبوع المنتهي في 22 آب/اغسطس تراجع بمقدار الف ليصل الى 298، الف شخص من إجمالي النسبة المنقحة في الأسبوع الماضي البالغة 299،الف شخص.

وكان المحللون يتوقعون أن يرتفع عدد الأفراد الذين تقدموا للحصول على إعانات البطالة الأولية بمقدار الف الى 300 الف شخص في الأسبوع الماضي.

وأكدت البيانات القوية تعليقات رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين الأسبوع الماضي في قمة جاكسون هول أن الاقتصاد الأمريكي يتعافى، وأضافت أن سوق العمل يتحسن أيضا.

كما أظهر تقرير منفصل أن مبيعات المنازل المعلقة في الولايات المتحدة ارتفعت بنسبة 3.3٪ الشهر الماضي، مقارنة مع توقعات لزيادة 0.5٪. وتم تنقيح الرقم في حزيران/يونيو الماضي إلى انخفاض بنسبة 1.3٪ انخفاضا من التقدير السابق البالغ 1.1٪.

وأظهرت بيانات أولية أن التضخم في أسعار المستهلكين الألماني كان دون تغيير في شهر آب/أغسطس، وذلك تمشيا مع التوقعات بعد ارتفاع قدره 0.3٪ في الشهر السابق.

في منطقة اليورو، أظهرت البيانات أن عدد العاطلين عن العمل في ألمانيا ارتفع بنسبة الفين شخص الشهر الماضي رغم التوقعات بانخفاض قدره 5،الاف شخص. وتم تعديل التغير في عدد العاطلين عن العمل لشهر حزيران/يونيو إلى انخفاض بمقدار 11، الف من 12، الف شخص في السابق.

وبشكل منفصل، أظهرت بيانات أولية أن تضخم أسعار المستهلكين في اسبانيا انخفض بمعدل سنوي قدره 0.5٪ هذا الشهر، مقارنة مع توقعات لتراجع بنسبة 0.2٪ ، بعد انخفاض بنسبة 0.3٪ في تموز/يوليو.

ووجد اليورو بعض الدعم في وقت سابق، بعد أن صرح رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي الأسبوع الماضي في قمة جاكسون هول أن البنك المركزي مستعد لاتخاذ إجراءات غير تقليدية عند الحاجة لتحفيز النمو في منطقة اليورو.

وتراجع اليورو/باوند بنسبة 0.21٪ ليتداول عند 0.7943.

وذكر اتحاد الصناعة البريطانية في وقت سابق أن المبيعات ارتفعت الى أعلى مستوياتها في ستة اشهر بمقدار 37 من هذا الشهر، من قراءة 21 في تموز/يوليو، مقارنة مع توقعات لزيادة إلى 27.

وفي وقت لاحق اليوم، ستقوم الولايات المتحدة بنشر بيانات منقحة عن الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني، فضلا عن التقرير الحكومي الاسبوعي حول مطالبات البطالة الأولية وبيانات عن مبيعات المنازل المعلقة لشهر تموز/يوليو.

بدء التداول
تابعنا على الشبكات الإجتماعية!
دردشة حية
اترك تعليقاً