تراجع اليورو عن مكاسبهه مقابل الدولار الامريكي اليوم الخميس، ليتداول بالقرب من ادنى مستوياته في 11 شهرا بعد أن أظهرت بيانات أن التضخم في أسعار المستهلك الألماني جاءت تماشيا مع التوقعات لهذا الشهر، في حين تترقب الاسواق صدور البيانات الامريكية و التقارير الاقتصادية.

فلقد تراجع اليورو/دولار مبتعدا عن 1.3220، اعلى سعر للزوج منذ 24 آب/اغسطس، ليسجل 1.3183 خلال التعاملات الأوروبية بعد ظهر اليوم، مرتفعا بنسبة 0.08٪.

وعلى الارجح ان يجد الزوج الدعم عند د 1.3153، ادنى سعر يوم الاربعاء وفي 11 شهرا والمقاومة عند 1.3243، اعلى سعر منذ 24 آب/24 أغسطس.

وأظهرت بيانات أولية أن التضخم في أسعار المستهلكين الألماني كان دون تغيير في شهر آب/أغسطس، وذلك تمشيا مع التوقعات بعد ارتفاع قدره 0.3٪ في الشهر السابق.

في منطقة اليورو، أظهرت البيانات أن عدد العاطلين عن العمل في ألمانيا ارتفع بنسبة الفين شخص الشهر الماضي رغم التوقعات بانخفاض قدره 5،الاف شخص. وتم تعديل التغير في عدد العاطلين عن العمل لشهر حزيران/يونيو إلى انخفاض بمقدار 11، الف من 12، الف شخص في السابق.

وبشكل منفصل، أظهرت بيانات أولية أن تضخم أسعار المستهلكين في اسبانيا انخفض بمعدل سنوي قدره 0.5٪ هذا الشهر، مقارنة مع توقعات لتراجع بنسبة 0.2٪ ، بعد انخفاض بنسبة 0.3٪ في تموز/يوليو.

ووجد اليورو بعض الدعم في وقت سابق، بعد أن صرح رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي الأسبوع الماضي في قمة جاكسون هول أن البنك المركزي مستعد لاتخاذ إجراءات غير تقليدية عند الحاجة لتحفيز النمو في منطقة اليورو.

ومع ذلك، قال وزير المالية الالماني فولفغانغ شوبل يوم الاربعاء ان تصريحات السيد دراجي حول إمكانية إجراء تحفيز نقدي تم المبالغة في تفسيرها.

وفي الوقت نفسه، يترقب المستثمرون باهتمام بالغ صدور البيانات القادمة حول الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي في الربع الثاني والتقرير الحكومي الاسبوعي حول مطالبات البطالة الأولية بحثا عن مؤشرات أخرى على قوة الانتعاش الاقتصادي الأمريكي.

وتراجع اليورو/باوند بنسبة 0.16٪ ليصل إلى 0.7947.

وذكر اتحاد الصناعة البريطانية في وقت سابق أن المبيعات ارتفعت الى أعلى مستوياتها في ستة اشهر بمقدار 37 من هذا الشهر، من قراءة 21 في تموز/يوليو، مقارنة مع توقعات لزيادة إلى 27.

وفي وقت لاحق اليوم، ستقوم الولايات المتحدة بنشر بيانات منقحة عن الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني، فضلا عن التقرير الحكومي الاسبوعي حول مطالبات البطالة الأولية وبيانات عن مبيعات المنازل المعلقة لشهر تموز/يوليو.

بدء التداول
تابعنا على الشبكات الإجتماعية!
دردشة حية
اترك تعليقاً