قلصت العقود الآجلة لنفط خام غرب تكساس الوسيط مكاسب اليوم الاربعاء بعد أن أظهرت بيانات أن إمدادات النفط في الولايات المتحدة انخفضت أكثر من المتوقع، في حين انخفضت مخزونات البنزين أقل مما كان متوقعا.

ففي بورصة نيويورك التجارية، ارتفع النفط الخام تسليم تشرين الاول/اكتوبر بنسبة 0.13٪، أو 12 سنتات، ليتداول عند 93.98 دولار للبرميل خلال التداولات الاوروبية صباح اليوم.

وفي اليوم السابق، ارتفعت أسعار النفط الامريكي بنسبة 0.55٪، أو 51 سنتا، ليغلق عند 93.86 دولار للبرميل. وتراجعت اسعار النفط المتداولة في نيويورك إلى أدنى مستوى في سبعة أشهر بمقدار 92.50 دولار للبرميل في 21 آب/اغسطس.

وكان من المرجح أن يجد الدعم عند 92.50 دولارا للبرميل، وهو أدنى سعر منذ 21 آب/ أغسطس والمقاومة عند94.45 دولار للبرميل، اعلى سعر منذ 21 آب/غسطس.

وقالت ادارة معلومات الطاقة الامريكية في تقريرها الاسبوعي ان مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام انخفضت بمقدار 2.1 مليون برميل في الاسبوع المنتهي في 22 آب/اغسطس، مقارنة مع توقعات لانخفاض قدره 1.3 مليون برميل.

وبلغ إجمالي مخزونات النفط الخام الامريكية في 360.5 مليون برميل الأسبوع الماضي.

كما أظهر التقرير أن إجمالي مخزونات البنزين انخفضت بمقدار 1.0 مليون برميل، مقارنة مع توقعات لانخفاض قدره 1.1 مليون برميل، بينما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير بمقدار 1.3 مليون برميل.

من جهة اخرى، في بورصة العقود الآجلة ارتفع نفط برنت تسليم تشرين الاول/اكتوبر بنسبة 0.18٪، أو 18 ، ليتداول عند 102.69 دولار للبرميل.

وبلغت أسعار برنت المتداولة في لندن أدنى مستوى في 14 شهرا 101.07 دولار للبرميل في 19 آب/ اغسطس، فيما لوحظ وفرة الإمدادات العالمية رغم العنف الدائر في أوكرانيا والشرق الأوسط.

بدء التداول
تابعنا على الشبكات الإجتماعية!
دردشة حية
اترك تعليقاً