Investing.com- تراجع اليورو الى أدنى مستوياته في 11 شهرا مقابل الدولار الامريكي اليوم الاربعاء، بعد صدور البيانات المتشائمة حول مناخ المستهلك الألماني إضافة إلى توقعات لعمل المزيد من إجراءات التحفيز النقدي من قبل البنك المركزي الأوروبي.

واستقر اليورو/ دولار ليسجل .3170 خلال التعاملات الآسيوية في وقت متأخر، ادنى مستوى للزوج منذ ايلول/سبتمبر.

وعلى الأرجح ان يجد الزوج الدعم عند 1.3105 والمقاومة عند 1.3215، اعلى سعر يوم الثلاثاء.

وأظهرت بيانات أن مؤشر مناخ المستهلك الألماني جي إف كي تراجع الى 8.6 هذا الشهر، من قراءة 9.0 في تموز/يوليو. وكان المحللون يتوقعون ان يبقى المؤشر دون تغيير لشهر آب/اغسطس.

واضافت البيانات الضعيفة إلى التكهنات بأن البنك المركزي الأوروبي قد يقوم بتنفيذ اجراءات تحفيز نقدي جديدة لدعم النمو، بعد أن قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي في جاكسون هول الأسبوع الماضي أن البنك المركزي مستعد لاتخاذ إجراءات غير تقليدية عند الحاجة لتحفيز اقتصاد منطقة اليورو البطيء.

وفي الوقت نفسه، بقي الدولار مدعوما بعد ان قال مجلس المؤتمر يوم الثلاثاء ان مؤشره لثقة المستهلكين ارتفع بمقدار 92.4 هذا الشهر، وهو أعلى مستوى منذ تشرين الاول/اكتوبر2007، من قراءة بمقدار 90.3 في تموز/يوليو.

وغذت البيانات المزيد من التفاؤل بشأن قوة التعافي الاقتصادي الأمريكي.

ولم يطرأ تغير يذكر على اليورو مقابل الجنيه، مع تراجع اليورو/باوند بنسبة 0.05٪ ليصل إلى 0.7957.

بدء التداول
تابعنا على الشبكات الإجتماعية!
دردشة حية
اترك تعليقاً