استقر سعر الدولار أمام العملات الرئيسية الأخرى يوم الثلاثاء بعد صدور بيانات ثقة المستهلك متفائلة في الولايات المتحدة والتقرير المختلط حول طلبيات السلع المعمرة الامريكية.

وقال مجلس المؤتمر لمجموعة أبحاث السوق ان مؤشره لثقة المستهلكين في الولايات المتحدة ارتفع إلى 92.4 هذا الشهر من قراءة 90.3 في تموز/يوليو . فيما يتوقع المحللون ان يتراجع المؤشر إلى 89.0 في آب/أغسطس.

وبشكل منفصل، قالت وزارة التجارة الأمريكية أن إجمالي طلبيات السلع المعمرة، والتي تشمل وسائل النقل، ارتفعت بنسبة 22.6٪ في الشهر الماضي، مخالفة التوقعات التي كانت تترقب زيادة قدرها 7.5٪.

وتم تنقيح طلبيات السلع المعمرة في حزيران/يونيو بنسبة 2.7٪ من زيادة ذكر سابقا بنسبة 1.7٪.

وتراجعت طلبيات السلع المعمرة الأساسية، باستثناء بنود النقل المتقلبة، بنسبة 0.8٪ في تموز/يوليو، مخالفة التوقعات لتحقيق مكاسب بنسبة 0.5٪. وارتفعت طلبيات السلع المعمرة الأساسية بنسبة 3٪ في حزيران/يونيو.

وارتفع اليورو/دولار بنسبة 0.08٪ ليصل إلى 1.3202.

وبقي المستثمرون حذرون، حيث سيقوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بلقاء نظيره نظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو للمرة الاولى منذ شهور في بيلا روسيا البيضاء عاصمة مينسك وقت لاحق اليوم، على أمل التوصل إلى وقف لإطلاق النار أو التوصل إلى حل سياسي لصراع عمره أربعة أشهر في شرق أوكرانيا.

ويوم امس الاثنين ذكرت اوكرانيا ان مدرعة تحمل 10 دبابات دخلت من روسيا فيما لم تكشف الحكومة في موسكو النقاب عن خطط لإرسال القافلة الثانية من المساعدات الإنسانية.

واستقر الباوند/دولار قرب ادنى مستوياته في خمسة أشهر ليسجل 1.6584.

وأظهرت بيانات الصناعة أن الموافقات على القروض العقارية في المملكة المتحدة ارتفعت بنسبة 42.800 الف في الشهر الماضي، أي أقل من الزيادة المتوقعة البالغة44.200 الف يورو بعد ان بلغت ارتفاع 43.200 الف يورو في حزيران/يونيو.

وتراجع الدولار مقابل الين، مع تراجع الدولار/ين بنسبة 0.09٪ ليسجل 103.96، وبقي دون تغيير يذكر مقابل الفرنك السويسري، مع تداول الدولار/فرنك ليسجل 0.9156.

وفي الوقت نفسه، ارتفع الاسترالي/دولار بنسبة 0.23٪ ليصل إلى 0.9320 وتراجع {8| النيوزيلندي/دولار }} بنسبة 07٪ ليتداول عند 0.8335، في حين تراجع الدولار/كندي بنسبة 0.20٪ ليسجل 1.0962.

وأظهرت بيانات رسمية في وقت سابق أن الميزان التجاري في نيوزيلندا سجل عجز قدره 692 مليون دولار نيوزيلندي في شهر تموز/يوليو، من فائض قدره 247 مليون دولار نيوزيلندي في الشهر السابق. وكان المحللون يتوقعون أن يتراوح الميزان التجاري بين عجز قدره 475 مليون دولار في الشهر الماضي.

واستقر مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية بالقرب من 82.55، بالقرب من أعلى مستوى في 11 شهرا سجله يوم الاثنين عند 82.69.

وفي وقت لاحق اليوم، ستقوم الولايات المتحدة بنشر تقارير عن طلبيات السلع المعمرة لشهر تموز/يوليو، فضلا عن التضخم في أسعار المنازل وثقة المستهلكين.

بدء التداول
تابعنا على الشبكات الإجتماعية!
دردشة حية
اترك تعليقاً