انخفضت الواردات الصينية من النفط الخام بنسبة 9% خلال شهر يوليو الماضي من هذا العام مقابل نفس الفترة من العام الماضي لتصل الى معد 5.62 مليون برميل يومياً و23.76 مليون طن، كذلك استمرت المملكة السعودية إستحواذها على المرتبة الاولى من بين المصدرين لثاني اكبر مستهلك نفط في العالم رغم تراجع شحناتها النفطية بنسبة 28.9% والى 886 الف برميل نفط يومياً وكذلك الشحنات من انجولا والتي هبطت بنسبة 18.3% والى 666 الف برميل يومياً مقابل شهر يوليو العام المنصرم.

واما العراق فجاءت في المكان الثالث محققة ارتفاع في صادراتها بنسبة 32.1% ونحو 590 مليون برميل يوماً، كذلك الصادرات الكويتية الى الصين ارتفعت هي الاخرى بنسبة 16.9% لتصل الى 262 مليون برميل يومياً 1.11 مليون طن شهرياً، وهذا جاء بعد العقد الذي وقعته مؤسسة البترول الكويتية مع يونيبيك اكبر شركات النفط الصينية لتعزيز الصادرات الكويتية خلال العشر سنوات المقبلة، بموجب ذلك سيتم تزويد الصين بنحو 300 الف برميل يومياً ابتداء من شهر ديسمبر ومع امكانية لرفع كمية الصادرات الى 400 الف برميل يومياً .

بدء التداول
تابعنا على الشبكات الإجتماعية!
دردشة حية
اترك تعليقاً